معلومات عن المكتب الإقليمي | المدير الإقليمي | الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط

الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط

طباعة PDF

الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسطالدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط

عُيّن الدكتور أحمد المنظري مديراً إقليمياً لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط من قبل المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية في دورته الثالثة والأربعين بعد المائة، وسيباشر الدكتور المنظر مهامه في 1 حزيران/يونيو 2018.

وجدير بالذكر أن الدكتور المنظري، من عُمان، أسهم إسهاماً كبيراً وإيجابياً في تطوير النظام الصحي في عُمان وتحديثه، والذي شهد في السنوات الأخيرة نقلات نوعية، لا سيّما في مجالات مثل سلامة المرضى.

وبوصفه أخصائي في طب الأسرة والمجتمع، ترأس الدكتور المنظري قسم إدارة الجودة والتطوير في مستشفى جامعة السلطان قابوس في الفترة من 2005 إلى 2006، ثُم عُين نائباً للمدير العام للشؤون الطبية حتى عام 2010. وفي عام 2013، عُين مديراً عاماً لمستشفى جامعة السلطان قابوس، ولاحقاً أصبح مديراً عاماً لمركز ضمان الجودة في وزارة الصحة. كما عمل الدكتور المنظري كاستشاري أول بقسم طب الأسرة والصحة العامة في عُمان منذ عام 2009.

وقال الدكتور أحمد المنظري في كلمته أمام المجلس التنفيذي التي أعرب فيها عن قبوله لمنصب المدير الإقليمي، إن الإقليم يواجه تحديات كبرى بسبب أزمات طبيعية وأزمات من صنع الإنسان، فضلاً عن عدم الاستقرار الاجتماعي والسياسي والاقتصادي. كما حدد أهم أولويات الصحة العامة آلا وهي التعامل مع الطوارئ الصحية، بما في ذلك فاشيات الأمراض، وتحسين مكافحة الأمراض السارية وغير السارية، وتعزيز النظم الصحية، وتحسين صحة الأمهات والأطفال. وأكد أن منظمة الصحة العالمية من شأنها أن تتجاوب بشكل أفضل مع احتياجات الدول الأعضاء وذلك من خلال الحوار المتواصل مع السلطات الصحية الوطنية بُغية إيجاد حلول للمشكلات الصحية الوطنية والإقليمية واستعراض السياسات والاستراتيجيات الصحية وتحديثها بانتظام.

ولقد نُشرت الورقات البحثية التي أعدها الدكتور المنظري على نطاق واسع. وتجدر الإشارة أيضاً إلى أنه عضو في المجالس التحريرية لعدة مجلات، مثل مجلة طب الأسرة بالشرق الأوسط، علاوة على كونه مراجعاً للعديد من المجلات الطبية. وخلال مشواره المهني، كان الدكتور المنظري عضواً في عدة لجان علمية ومهنية ومحاضراً في مجالات إدارة الجودة، وسلامة المرضى، وطب الأسرة والصحة العامة.

ولقد حصل الدكتور المنظري على درجة البكالوريوس في العلوم الصحية (1990)، ثم درجة بكالوريوس الطب والجراحة (1993) من جامعة السلطان قابوس، عُمان. وفي عام 1996، حصل على دبلوم طب المناطق الاستوائية والنظافة من كلية ليفربول لطب المناطق الاستوائية بالمملكة المتحدة، ثم الزمالة الملكية لأطباء الأسرة في عام 1998. وفي عام 2002، حصل على درجة الدكتوراه في إدارة الجودة في الرعاية الصحية من كلية ليفربول لطب المناطق الاستوائية. كما أشرف الدكتور المنظري على برنامج الزمالة لطب الأسرة والمجتمع في جامعة السلطان قابوس من 2003 إلى 2006.