English French (Fr)

منظمة الصحة العالمية | المكتب الإقليمي لشرق المتوسط

Home الأخبار | اليوم العالمي لشلل الأطفال


اليوم العالمي لشلل الأطفال

طباعة PDF

Logo for World Polio Day

24 تشرين الأول/أكتوبر 2012 – في هذا اليوم يحتفل الشركاء المعنيون باستئصال شلل الأطفال في جميع أنحاء العالم بأول يوم عالمي لشلل الأطفال بمناسبة رفع اسم الهند من قائمة البلدان التي تنتقل عدوى فيروس شلل الأطفال البري فيها بنشاط. ولم تسجل أي حالات جديدة لشلل الأطفال في الهند منذ كانون الثاني/يناير 2011.

هذا التطور فتح الباب أمام فرصة تاريخية لاستكمال استئصال شلل الأطفال في باقي البلدان -المتوطن فيها الشلل- وهي أفغانستان، ونيجيريا، وباكستان.

ومع هذا فإن الوضع العالمي لاستئصال شلل الأطفال الآن أفضل من أي وقت مضى، سواء من حيث عدد الحالات أو توزيعها الجغرافي. في 2010، أبلغ عن اكتشاف 1298 حالة شلل أطفال، وفي 2011، أبلغ عن اكتشاف 650 حالة. وفي هذا العام، وحتى الآن، أبلغ عن 175 حالة شلل أطفال مقارنة بـ 467 حالة ظهرت في نفس الفترة من العام الماضي.

وقد وصلت جهود استئصال شلل الأطفال إلى نقطة محورية، مدفوعة بإعلان جمعية الصحة العالمية اعتبار استئصال شلل الأطفال "طارئة صحية عمومية عالمية" والسعي لتحقيق الاستئصال من خلال برامج وطنية طارئة لمكافحة شلل الأطفال تديرها حكومات كل من أفغانستان ونيجيريا، وباكستان. فاستمرار وجود الفيروس في هذه البلدان لا يمنع فقط استئصاله عالمياً لكنه يشكل أيضاً تهديداً للبلدان التي نجحت في استئصاله. كما أن توصيل لقاح الشلل إلى الأطفال يتيح أيضاً الفرصة أمام تقديم تدخلات صحية أخرى.

إن الفشل في القضاء على شلل الأطفال سيؤدي في نهاية المطاف إلى إصابة 200 ألف طفل على الأقل بالشلل سنوياً. وقد أظهرت الفاشيات الحديثة التي وقعت في مناطق خالية من شلل الأطفال، مثل طاجكستان والصين، ازدياداً في إصابة البالغين بالشلل ووفاتهم نتيجة لشلل الأطفال. إن الضامن للوصول إلى عالم خالٍ من شلل الأطفال هو استئصال المرض، والعالم بات قريباً من إنجاز هذا الهدف.

المواقع ذات الصلة

اليوم العالمي لشلل الأطفال