فيروس كورونا | تصحيح المفاهيم المغلوطة‏

تصحيح المفاهيم المغلوطة‏

طباعة PDF

هل يجب عليَّ تجنب المصافحة للوقاية من فيروس كورونا الجديد؟

نعم. تنتقل الفيروسات التنفسية عن طريق المصافحة وملامسة العينين والأنف والفم.

يمكنك تحية الآخرين عن طريق التلويح باليد، أو الإيماء بالرأس، أو الانحناءة.

هل يجب عليَّ تجنب المصافحة للوقاية من فيروس كورونا الجديد؟

كيف أقوم بتحية الآخرين دون الإصابة بالفيروس الجديد؟

للوقاية من مرض كوفيد-19، من الأسلم تجنب الاحتكاك البدني عند التحية.

ومن طُرُق التحية الآمنة التلويح باليد، أو الإيماء بالرأس، أو الانحناءة.

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟

لا يمكن أن ينتقل فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) عبر السلع المُصنَّعة في الصين أو أي بلد آخر يُبلِّغ عن حالات إصابة بمرض كوفيد-19

رغم أن الفيروس الجديد يمكنه البقاء فوق الأسطح لبضع ساعات أو حتى عدة أيام (حسب نوع السطح)، فمن غير المرجح بقاء الفيروس فوق سطحٍ ما بعد نقله وتغيُّر مكانه وتعرضه لظروف ودرجات حرارة مختلفة.

إذا كنت تعتقد أنَّ السطح ملوثٌ، فنظِّفه بمُطهِّر. وبعد لمسه، نظِّف يديك بفركهما بمُطهِّر كحولي أو اغسلهما بالماء والصابون.

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟

هل ارتداء قفازات مطاطية في الأماكن العامة فعَّالاً في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا الجديد؟

لا. المواظبة على غسل اليدين توفر حماية من الإصابة بمرض كوفيد-19 أكثر من ارتداء قفازات مطاطية.

قد تتلوث القفازات المطاطية بالفيروس الجديد في حال ملامسة أسطح ملوثة.

وإذا لمست وجهك بعدها، فسينتقل الفيروس من القفازات إلى وجهك وستُصاب بالعدوى.

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟

هل يؤثر التدخين على فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)؟

التدخين لا يقي من مرض كوفيد-19. بل يؤدي في الواقع إلى الوفاة. ويموت أكثر من 8 ملايين شخص كل عام بسبب تعاطي التبغ. والأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية كامنة من الممكن أن تتفاقم بسبب التدخين، مثل أمراض القلب، هم الأكثر عُرضة للإصابة بمرض كوفيد-19 الوخيم.

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟

ما نوع المُطهِّر الذي يمكنني استخدامه في مسح الأسطح للوقاية من مرض كوفيد-19؟

إذا كانت الأسطح متسخة، فامسحها في البداية بصابون منزلي عادي أو مُنظِّف ثم اشطفها بالماء. ثم استخدم مُطهِّراً منزلياً عادياً مثل المُبيِّض – تقضي المادة الفعَّالة (هيبوكلوريت الصوديوم) في المُبيِّض على الجراثيم والفطريات والفيروسات. واحرص على حماية يديك عند استخدام المُبيِّض (بارتداء  قفازات مطاطية على سبيل المثال). وخفِّف المُبيِّض بالماء حسب التعليمات الموجودة على العبوة.

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟

ماذا عليَّ أن أفعل إذا نفد مُطهِّر اليدين من المتاجر؟

لا داعي للقلق. اغسل يديك بالماء والصابون العادي، فهو فعَّال في الوقاية من مرض كوفيد-19.

واحرص على غسل ما بين الأصابع، وظهر اليدين، وحول الأظافر.

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟

هل يستطيع فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) أن يعيش في المناخ الحار والرطب؟

نعم، لقد انتشر الفيروس الجديد بالفعل في بلدان ذات مناخ حار ورطب، وفي بلدان أخرى ذات مناخ بارد وجاف.

يجب اتباع الاحتياطات أينما تعيش ومهما كان المناخ. واظب على غسل اليدين، وتغطية الفم والأنف عند السعال والعطس بمنديل أو ثني المرفق، وتخلَّص من المنديل في سلة المهملات واغسل يديك بعد ذلك على الفور.

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟

هل ينتشر مرض كوفيد-19 عن طريق الفضلات البشرية؟

الفيروس موجود في الفضلات البشرية، مثل فيروسات كورونا الأخرى. ولكن ينتشر بالأساس من خلال مخالطة أحد المصابين عن قرب، أو عبر القُطيرات المتطايرة منه عند السعال أو العطس.

لحماية نفسك، اغسل يديك باستمرار، لا سيّما قبل إعداد الطعام أو عند تناوله، وبعد السعال أو العطس، وقبل استخدام المرحاض وبعده، وبعد تغيير الحفاضات للأطفال.

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟

هل تقي المشروبات الكحولية من مرض فيروس كورونا-2019 (كوفيد-19)؟

كلا، فتناول المشروبات الكحولية لا يقي  من العدوى بمرض كوفيد-19.

قلِّل من خطر إصابتك بالعدوى من خلال المواظبة على غسل اليدين بالماء والصابون أو فركهما بمُطهِّر كحولي، وتغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس بثني المرفق أو بمنديل ثم التخلُّص منه على الفور وغسل اليدين، وتجنب المخالطة القريبة لأي شخص يعاني من الحمى والسعال.

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟

هل شرب الماء يخفف من التهاب الحلق؟ وهل يقي من العدوى بمرض فيروس كورونا-2019 (كوفيد-19)؟

من المهم شرب الماء للحفاظ على مستوى الرطوبة في الجسم مما يحفظ الصحة العامة، ولكن لا يقي شرب الماء من العدوى بمرض كوفيد-19.

إذا كنت تعاني من الحمى والسعال وصعوبة في التنفس، فأسرع بالتماس الرعاية الطبية، وأخبر مقدم الرعاية الصحية بسفرياتك السابقة. واتصل، إذا أمكن، بمقدم الرعاية الصحية قبل ذهابك حتى يستعد لزيارتك.

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟

يمكن أن يُصاب الأشخاص من جميع الأعمار بفيروس كورونا المستجد-2019. ويبدو أن كبار السن والأشخاص المصابين بحالات مرضية سابقة الوجود (مثل الرَبْو، وداء السُكَّريّ، وأمراض القلب) هم الأكثر عُرضة للإصابة بمرض وخيم في حال العدوى بالفيروس.

وتنصح منظمة الصحة العالمية الأشخاص من جميع الأعمار باتباع الخطوات اللازمة لحماية أنفسهم من الفيروس، مثل غسل اليدين جيدًا والنظافة التنفسية الجيدة.

مَنْ الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، كبار السن أم صغار السن؟

هل تقضي مصابيح التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية على مرض فيروس كورونا-2019 (كوفيد-19)؟

ينبغي عدم استخدام مصابيح الأشعة فوق البنفسجية في تعقيم اليدين أو أي أجزاء أخرى من الجلد، لأن هذه الأشعة يمكن أن تسبب حساسية للجلد.

هل تقضي مصابيح التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية على مرض فيروس كورونا-2019 (كوفيد-19)؟

هل مجففات الأيدي فعَّالة في القضاء على مرض فيروس كورونا-2019 (كوفيد-19)؟

كلا، مجففات الأيدي ليست فعَّالة في القضاء على مرض كوفيد-19.

لحماية نفسك من هذا الفيروس الجديد، يجب المداومة على تنظيف اليدين بفركهما بمُطهِّر كحولي أو غسلهما بالماء والصابون. وبعد تنظيف اليدين، يجب تجفيفهما تمامًا بمحارم ورقية أو بمجففات الهواء الساخن.

هل مجففات الأيدي فعَّالة في القضاء على مرض فيروس كورونا-2019 (كوفيد-19)؟

هل يساعد رش الجسم بالكحول أو الكلور في القضاء على مرض فيروس كورونا-2019 (كوفيد-19)؟

كلا، لن يقضي رش الجسم بالكحول أو الكلور على الفيروسات التي دخلت جسمك بالفعل. بل سيكون ضارًا بالملابس أو الأغشية المخاطية (أي العينين والفم). ومع ذلك، قد يكون الكحول والكلور مفيدين في تعقيم الأسطح، ولكن ينبغي استخدامهما وفقًا للتوصيات الملائمة.

هل يساعد رش الجسم بالكحول أو الكلور في القضاء على مرض فيروس كورونا-2019 (كوفيد-19)؟

هل المضادات الحيوية فعَّالة في الوقاية من فيروس كورونا المستجد وعلاجه؟

لا، لا تقضي المضادات الحيوية على الفيروسات، بل تقضي على الجراثيم فقط.

يعد فيروس كورونا المستجد-2019 من الفيروسات، لذلك يجب عدم استخدام المضادات الحيوية في الوقاية منه أو علاجه.

ومع ذلك، إذا تم إدخالك إلى المستشفى بسبب فيروس كورونا المستجد-2019، فقد تحصل على المضادات الحيوية لاحتمالية إصابتك بعدوى جرثومية مصاحبة.

هل المضادات الحيوية 
فعَّالة في الوقاية من فيروس كورونا المستجد وعلاجه؟

هل يمكن للأدخنة والغازات المنبعثة من الألعاب النارية والمفرقعات الوقاية من فيروس كورونا المستجد (2019-nCoV)؟

من الخطر استنشاق الأدخنة والغازات المنبعثة من الألعاب النارية والمفرقعات، كما أنها لا تقتل فيروس كورونا المستجد-2019.

وتحتوي الأدخنة المتصاعدة منها على ثاني أكسيد الكبريت، وهو غاز متوسط السُّمّية، وبعض الأشخاص لديهم حساسية منه. وقد يؤدي إلى التهاب العينين، والأنف، والحلق، والرئتين، وقد يُسبب نَوْبَة رَبْو.

ويُعرِّض الاقتراب من الألعاب النارية إلى خطر الإصابة بحروق واستنشاق الأدخنة المتصاعدة منها.

هل يمكن للأدخنة والغازات المنبعثة من الألعاب النارية والمفرقعات الوقاية من فيروس كورونا المستجد (2019-nCoV)؟

هل يساعد تناول الثوم في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد؟

يعد الثوم طعامًا صحيًا، ويتميز باحتوائه على بعض الخصائص المضادة للميكروبات. ومع ذلك، لا توجد أي بيّنة من الفاشية الحالية تثبت أن تناول الثوم يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد.

هل يساعد تناول الثوم في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد؟

هل يساعد تناول أوسيلتاميفير في الشفاء من فيروس كورونا المستجد (2019-nCoV)؟

لا توجد بعد أي بيّنة تؤكد على أن أوسيلتاميفير يساعد في الشفاء من فيروس كورونا المستجد-2019.

وتسعى منظمة الصحة العالمية سعيًا حثيثًا، بالتعاون مع الباحثين والأطباء حول العالم، إلى استقصاء علاجات ممكنة للفيروس. ويشمل ذلك البحث في ما إذا كانت الأدوية المضادة للفيروسات الحالية لها تأثير على الفيروس. إلا أن العمل لا يزال في مرحلة مبكرة، ولم تصدر أي توصيات.

هل يساعد تناول أوسيلتاميفير في الشفاء من فيروس كورونا المستجد (2019-nCoV)؟

هل يساعد غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد؟

لا. لا توجد أي بيّنة على أن غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد.

ولكن توجد بيّنات محدودة على أن غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يساعد في الشفاء من الزكام بسرعة أكبر. ومع ذلك، لم يثبت أن غسل الأنف بانتظام يقي من الأمراض التنفسية.

هل يساعد غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد؟

إلى أي مدى الماسحات الحرارية فعَّالة في الكشف عن المصابين بفيروس كورونا المستجد (nCoV-2019)؟

تعد الماسحات الحرارية فعَّالة في الكشف عن الأشخاص المصابين بحمى (أي الذين ترتفع درجة حرارتهم عن المعدل الطبيعي لدرجة حرارة الجسم) من جراء العدوى بفيروس كورونا المستجد-2019.

ومع ذلك، لا يمكنها الكشف عن الأشخاص المصابين بالعدوى، ولم تظهر عليهم أعراض الحمى بعد. ويعود السبب في ذلك إلى أن العدوى تستغرق يومين إلى 10 أيام حتى تظهر أعراض المرض والحمى على الأشخاص المصابين.

إلى أي مدى الماسحات الحرارية فعَّالة في الكشف عن المصابين بفيروس كورونا المستجد (nCoV-2019)؟

هل تعمل اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي على الوقاية من فيروس كورونا المستجد؟

لا. لا توفر اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي، مثل لقاح المكورات الرئوية ولقاح المستدمية النزلية من النمط "ب"، الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

هذا الفيروس جديد تمامًا ومختلف، ويحتاج إلى لقاح خاص به. ويعمل الباحثون على تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد-2019، وتدعم منظمة الصحة العالمية هذه الجهود.

ورغم أن هذه اللقاحات غير فعَّالة ضد فيروس كورونا المستجد-2019، يُوصى بشدة بالحصول على التطعيم ضد الأمراض التنفسية لحماية صحتكم.

هل تعمل اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي على الوقاية من فيروس كورونا المستجد؟