المركز الإعلامي | الأخبار | الدورة التاسعة والخمسون للجنة الإقليمية لشرق المتوسط

الدورة التاسعة والخمسون للجنة الإقليمية لشرق المتوسط

أرسل إلى صديق طباعة PDF

أعضاء اللجنة الإقليمية في افتتاح الدورة التاسعة والخمسون في المكتب الإقليميأعضاء اللجنة الإقليمية في افتتاح الدورة التاسعة والخمسون في المكتب الإقليميأخبار اللجنة الإقليمية-العدد رقم 2 في ظل جدول أعمال حافل بالبنود البالغة الأهمية، وملامح رؤية استراتيجية جديدة للعمل الصحي في الإقليم، افتتحت الدورة التاسعة والخمسون للّجنة الإقليمية لشرق المتوسط أعمالها صباح اليوم الاثنين بمقرّ المكتب الإقليمي لشرق المتوسط بالقاهرة بحضور السادة وزراء الصحة من بلدان الإقليم والدكتورة مرغريت تشان المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية والدكتور علاء العلوان المدير الإقليمي لشرق المتوسط. وستوجه اللجنة الإقليمية في هذا العام الدول الأعضاء نحو خمس استراتيجيات ذات أولوية كما هو مخطط له في تشكيل مستقبل الصحة في إقليم شرق المتوسط: تعزيز دور منظمة الصحة العالمية، حيث حددت التوجهات الاستراتيجية العريضة لتعزيز عمل منظمة الصحة العالمية في الإقليم للأعوام 2012-2016.

وتركز هذه المجالات على خمس فئات متوافقة لحد بعيد مع الأولويات التي اختارتها الدول الأعضاء وهي: تعزيز النظام الصحي، صحة الأمومة والصحة الإنجابية وصحة الطفل، والأمراض غير السارية، والأمراض السارية، والتأهب للطوارئ والاستجابة لها.

واللجنة الإقليمية هي الجهة المسؤولة عن اتخاذ القرارات في الإقليم وتضم ممثلين عن 22 دولة عضواً في الإقليم والأراضي الفلسطينية المحتلة. وهي أول دورة للجنة الإقليمية تعقد منذ تولي الدكتور علاء علوان مهامه كمدير إقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط في شباط/فبراير 2012.

النشرة الإعلامية

وصلات لمواقع ذات صلة

تشكيل مستقبل الصحة في شرق المتوسط: تعزيز دور منظمة الصحة العالمية [pdf]

ما هي اللجنة الإقليمية؟

اللجنة الإقليمية هي الهيئة الرئاسية العليا لمنظمة الصحة العالمية على المستوى الإقليمي. وهي تتألَّف من ممثل واحد لكل دولة عضو – هو في العادة وزير الصحة. ويشكِّل مجموع الأعضاء الهيئة العامة للّجنة الإقليمية. أما الأمين العام للّجنة فهو المدير الإقليمي للمنظمة.

متى تجتمع اللجنة الإقليمية وما عملها؟

تجتمع اللجنة الإقليمية سنوياً – وذلك في الأسبوع الأول من شهر تشرين الأول/أكتوبر عادةً، في دورات تدوم كلٌّ منها أربعة أيام. ويتم خلال الدورة القيام بما يلي:

- الاستماع إلى تقرير شفوي للمدير الإقليمي، يلخِّص فيه أعمال المكتب الإقليمي والعمل الصحي في الإقليم بوجه عام على مدى العام المنصرم، ومناقشة هذا التقرير؛

- بحث القضايا الصحية التي تُعتبر ذات أهمية بالغة بالنسبة لجميع بلدان الإقليم، وذلك في صورة مناقشات تقنية ووَرَقات تقنيَّة تُعدُّها أمانة المنظمة وخبراؤها في المكتب الإقليمي؛

- مناقشة أهم القرارات والمقرَّرات الصادرة عن جمعية الصحة العالمية والمجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية المتَّخذة في العام نفسه؛

- دراسة التقارير المرحلية عن الموضوعات الصحية التي سَبَقَ طرحُها في دورات سابقة، لمتابعة ما تم تنفيذه مما اتُّخذ من قرارات وتوصيات في الدورة السابقة؛

- وضع السياسات الصحية المتعلقة بالإقليم والتي تتفق مع أوضاع واحتياجات بلدانه.

كما تناقش اللجنة – كل عامين – الميزانية المتعلقة بالثنائية المقبلة.

ما هي أهم القضايا التي ستناقشها اللجنة الإقليمية في الدورة 59؟

يحفل جدول أعمال الدورة التاسعة والخمسون بما يلي:

(1) أعمال المكتب الإقليمي لشرق المتوسط خلال عام 2011 من خلال التقرير السنوي للمدير الإقليمي

(2) تقارير مرحلية حول:

- استئصال شلل الأطفال

- بلوغ المرامي الرابع والخامس والسادس من المرامي الإنمائية للألفية

- مبادرة التحرُّر من التبغ

- الاستراتيجية الإقليمية لمجابهة فيروس العوز المناعي البشري (2011-2015)

- تحسين عملية تمويل الرعاية الصحية

(3) ورقات تقنية حول:

- الإعلان السياسي للجمعية العامة للأمم المتحدة حول مكافحة الأمراض غير السارية

- اللوائح الصحية الدولية

(4) المناقشات التقنية:

- تقوية النظم الصحية القائمة على الرعاية الصحية الأولية

متى وأين انعقدت أول دورة للّجنة الإقليمية لشرق المتوسط؟

عقدت الدورة الأولى للّجنة الإقليمية لشرق المتوسط في عام 1949 بمقر المكتب الإقليمي بالإسكندرية، وبحضور ممثلي البلدان الأعضاء في الإقليم في ذلك الوقت.

هل المكتب الإقليمي هو المقرّ الدائم للّجنة الإقليمية؟

لا يوجد مقرّ دائم للّجنة الإقليمية، إذ يُفترض أن تتناوب البلدان الأعضاء على استضافة فعاليَّات اللجنة الإقليمية. وقد أقيمت الدورات الأربع الأخيرة في مدينة فاس المغربية ومقرّ المنظمة بالقاهرة على التوالي. وترحِّب أمانة منظمة الصحة العالمية باستضافة البلدان الأعضاء لفعاليَّات الدورات المقبلة للّجنة الإقليمية.

ماذا عن هذه اللجنة الإقليمية؟

هذه هي الدورة التاسعة والخمسون للّجنة الإقليمية. وستقام بقاعة الكويت للمؤتمرات بمقر المكتب الإقليمي بالقاهرة في المدة من 1 إلى 4 تشرين الأول/أكتوبر 2012.

من هم المشاركون؟

ينقسم المشاركون إلى ممثلي البلدان الأعضاء ومراقبين ينتمون إلى الأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبعض الوكالات المتخصِّصة التابعة للأمم المتحدة، وجامعة الدول العربية، والاتحاد الأفريقي، وعدد من المنظمات الحكومية وغير الحكومية الدولية والمحلية. كما يشارك في اليومَيْن الأولَيْن في الدورة المديرة العامة للمنظمة.

من هم المكرَّمون في هذه الدورة؟

- سوف تشهد الجلسة الافتتاحية للّجنة الإقليمية التي تبدأ في التاسعة صباح الاثنين 1 تشرين الأول/أكتوبر 2012 بقاعة الكويت بمقر المنظمة، بمدينة نصر تكريم عدد من الشخصيات المتميِّزة في المجال الصحي. فقد قرّر المجلس التنفيذي منح جائزة مؤسسة الدكتور علي توفيق شوشة لعام 2012 إلى الدكتورة شيخة سالم العريض، من البحرين .ويجري تكريم الأستاذة الدكتورة منيرة عبد الله الحسين، من المملكة العربية السعودية، لإسهامها المتميز في طب الأطفال ولتقديمها الدعم للأطفال المصابين بمتلازمة داون ولأسرهم. كذلك يجري تكريم الأستاذ الدكتور محمد محسن إبراهيم، من مصر، لإسهامه الكبير في مجال مكافحة الأمراض القلبية الوعائية.

وسيستلم الفائزان جائزتيهما في الجلسة المسائية لليوم الأول للدورة التاسعة والخمسين من اللجنة الإقليمية.

Eat healthy in Ramadan