مكافحة العدوى


عامل رعاية صحية يرتدي قناعاً للوقاية الشخصية، وغطاء للعين، وقفازات، ورداء غير منفذ للمياه وذلك أثناء أخذه عينة دم من أحد المرضىتعزيز ممارسات الوقاية من العدوى ومكافحتِها أداةٌ لترويج رعاية صحية أكثر أماناً. صورة مهداة من: منظمة الصحة العالمية إن تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها تهدف إلى حماية أولئك الذين قد يكونون عرضة لاكتساب عدوى في المجتمع عموماً، وأثناء تلقي رعاية بسبب مشاكل صحية، على حد سواء، في العديد من المواطن.

وإن العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية تُعتَبر الأحداثَ السلبية الأكثر تواتراً والتي تهدد سلامة المرضى في جميع أنحاء العالم. إن حوالي 5% إلى 15% من المرضى المقبولين في مستشفيات العناية الفائقة في البلدان المتقدمة يكتسبون عدوى مرتبطة بالرعاية الصحية في أي وقت من الأوقات. وإن خطر اكتساب عدوى في البلدان النامية أعلى بـ 2 إلى 20 ضعفاً.

إن إقليم شرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية لديه واحد من أعلى تواترات العدوى المرتبطة بالمستشفيات في العالم؛ فقد تم الإبلاغ عن انتشار للعدوى المرتبطة بالمستشفيات في العديد من البلدان في الإقليم يتراوح من 12% إلى 18%. كما أن عبء الأمراض المُعدية السارية بين العاملين في الرعاية الصحية مرتفع ـ إلى حد كبير ـ في الإقليم، نتيجة ممارسات الرعاية الصحية غير المأمونة. وعلى الرغم من أن نسبة كبيرة من حالات العدوى والوفيات التي تعزى إلى العدوى المرتبطة بالمستشفيات يمكن الوقاية منها وأن التدخلات المنخفضة التكلفة الخاصة بالوقاية من العدوى ومكافحتها متوفرةٌ، فإن التقدم في هذا الميدان لا يزال بطيئاً.