داء التنينات

لقد كان هذا المرض واسع الانتشار في بداية القرن الـ 20. وفي عام 1980، كانت السراية محدودة بـ 20 بلداً فقط. وبحلول نهاية عام 2009، كان أربعة بلدان فقط (إثيوبيا وغانا ومالي والسودان) لديها حالات واطنة، وكان الوقوع السنوي 3190 حالة مقارنة بـ 3,5 مليون في عام 1986. استأثرت السودان وحدها بـ 86% من جميع الحالات المبلغ عنها في عام 2009. وقد اقتصرت سراية داء التنينات ـ بعد انفصال السودان ـ على جنوب السودان فقط.

ومن المتوقع أن تتوقف السراية في إثيوبيا وغانا ومالي في عام 2010. أما جنوب السودان فلا يزال يحتاج إلى بضع سنوات حتى يوقف السراية.

هناك عدة جهات مانحة تدعم أنشطة الاستئصال؛ بما في ذلك مؤسسة بِل وميليندا وغيتس ووزارة التنمية الدولية في المملكة المتحدة. وإن كلاً من منظمة الصحة العالمية ومركز كارتر يقودان حملة لتأمين الأموال اللازمة لملء الفجوة بين المبلغ المقدر اللازم للاستئصال (72 مليون دولار أمريكي) والمبلغ الذي تعهدت به الجهات المانحة.