سياسة البحوث والتعاون

عالمة تقوم بإجراء بحث معملي

إن البحوث من أجل الصحة عنصر حيوي في تطوير النظم الصحية، وفي فهم أسباب سوء الصحة والتنبؤ والتخفيف من آثار العوامل الأخرى على الصحة. وإن المطالبات المتزايدة بالعدالة، وارتفاع التوقعات في الإقليم بتحقيق حياة أفضل وتحسين الصحة تدعو إلى إجراء المزيد من البحوث لتوجيه عملية الترشيد والاستخدام الفعال للموارد المحدودة. وإن الثقافة والبيئة اللتان تعززان وتمكنان من إجراء البحوث تعدان أمراً ضرورياً في تخطيط وتصميم وإجراء البحوث، ونشر واستخدام نتائجها وتحويلها إلى سياسات وتدخلات صحية، بما في ذلك في أوقات الشدة.

ويوفر برنامج سياسات البحوث والتعاون الدعم التقني للدول الأعضاء في إقليم شرق المتوسط لتشجيع وتعزيز ثقافة البحث من أجل الصحة في الإقليم.

للاطلاع على المزيد حول البرنامج

الأخبار

Capacity-building workshop on research methods and ethics: good health research practice

16 May 2019 – A 4-day workshop was conducted from the 10 to 13 December 2018 in Hammamet, Tunisia, to introduce key elements of good health research practice, such as...

اقرأ المزيد...

في بؤرة الاهتمام

الاجتماع السنوي للجنة استعراض أخلاقيات البحوث في إقليم شرق المتوسط

يجتمع أعضاء لجنة استعراض أخلاقيات البحوث سنويًا للتأكد من امتثال البحوث الصحية في الإقليم لسياسات منظمة الصحة العالمية وقواعدها المتعلقة بإجراء البحوث الصحية. وعُقد الاجتماع السنوي لعام 2018 يومي 11...

اقرأ المزيد...

الأحداث

Cairo, Egypt, 19 September 2019 – An in-house workshop was convened on 14 February 2019 on setting regional health Research priorities to build consensus on a set of health research priorities...

اقرأ المزيد...

المنشورات المميزة

International_ethical_guidelines_for_epidemiological_studiesالدلائل الإرشادية الأخلاقية الدولية حول البحوث الوبائية [PDF 758Kb]

المعايير والإرشادات التشغيلية لمراجعة أخلاقيات البحوث المتعلقة بالصحة والتي يشارك فيها البشر، 2011المعايير والإرشادات التشغيلية لمراجعة أخلاقيات البحوث المتعلقة بالصحة والتي يشارك فيها البشر، 2011 [PDF 781.26kb] باللغة الإنكليزية

Thumbnail of A practical guide for health researchersدليل عملي للباحثين [PDF 1.67MB] | باللغة الإنكليزية [PDF 1.98MB]

إحصاءات وأرقام

المرصد الصحي الإقليمي