الطوارئ الصحية لمنظمة الصحة العالمية

موضوعات رئيسية

وقاية السكان من آثار الطوارئ الصحية

وقاية السكان من آثار الطوارئ الصحية

وقاية السكان من آثار الطوارئ الصحية

تشرين الأول/أكتوبر 2018 - تتصدر حالات الطوارئ جدول أعمال اللجنة الإقليمية الخامسة والستين ويرجع السبب في ذلك إلى أن ما يزيد على ثلثي بلدان إقليم شرق المتوسط تتضرر ضررًا مباشرًا أو غير مباشر من النزاعات السياسية والكوارث الطبيعية والتهديدات الأخرى على الصحة العامة.

للاطلاع على المزيد

العاملون الصحيون والمرضى في إقليم شرق المتوسط يرفعون شعار #لست_هدفا (#NotATarget)

العاملون الصحيون والمرضى في إقليم شرق المتوسط يرفعون شعار #لست_هدفا (#NotATarget)

العاملون الصحيون والمرضى في إقليم شرق المتوسط يرفعون شعار #لست_هدفا (#NotATarget)

آب/أغسطس 2018 – على الرغم من إدانة منظمة الصحة العالمية وشركائها الصحيين باستمرار للهجمات الموجهة ضد مرافق الرعاية الصحية في إقليم شرق المتوسط، تتواصل هذه الهجمات بوتيرة تنذر بالخطر. وبمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني، نؤكد مجددًا دعمنا لجميع العاملين الصحيين والأشخاص المتضررين من النزاعات.

للاطلاع على المزيد

غزة: معاناة إنسانية بين البقاء والضياع

فقد محمد أبو حسين البالغ من العمر 13 عامًا والده إثر إصابته بصاروخ إسرائيلي أثناء حرب غزة في عام 2006.

غزة: معاناة إنسانية بين البقاء والضياع

1 آب/أغسطس 2018، غزة - منذ اندلاع مظاهرات غزة في 30 آذار/مارس، وحتى 30 تموز/يوليو، لقِيَ 162 فلسطينيًا حتفهم وأُصيب 17259 آخرين بجراح ناجمة بالأساس عن تعرضهم للذخيرة الحية واستنشاق الغاز.

وبينما تلقَّى العديد من المصابين العلاج في نقاط علاج الإصابات الشديدة المدعمة من منظمة الصحة العالمية والموجودة بالقرب من الخطوط الأمامية، وتخريجهم منها، تطلبت حالة ما يزيد عن 9000 مريض إدخالهم للمستشفيات، من بينهم 1487 طفلاً. فقد تسببت الإصابات البالغة في فقدان المئات من الرجال والنساء والأطفال لأطرافهم أو إصابتهم بالشلل الدائم أو احتياجهم إلى عمليات لإعادة بناء أطرافهم، وصل عدد بعضها إلى 7 عمليات جراحية، بالإضافة إلى سنوات من التأهيل الجسدي والنفسي. ولكن لن يتمكن الكثيرون منهم من الحصول على العلاج اللازم نظرًا لفرص الوصول المحدودة إلى الرعاية الصحية خارج قطاع غزة.

للاطلاع على المزيد

» المزيد من الأخبار