WHO EMRO | بتمويل من الاتحاد الأوروبي وصندوق الإغاثة المركزي للطوارئ: منظمة الصحة في ليبيا تصل باللوازم الطبية الضرورية للمناطق المحرومة من الخدمات في الجنوب | 2017 - Arabic | النشرات الاعلامية WHO EMRO | بتمويل من الاتحاد الأوروبي وصندوق الإغاثة المركزي للطوارئ: منظمة الصحة في ليبيا تصل باللوازم الطبية الضرورية للمناطق المحرومة من الخدمات في الجنوب | 2017 - Arabic | النشرات الاعلامية
المركز الإعلامي | الأخبار | ملاحظات لوسائل الإعلام | 2017 | بتمويل من الاتحاد الأوروبي وصندوق الإغاثة المركزي للطوارئ: منظمة الصحة في ليبيا تصل باللوازم الطبية الضرورية للمناطق المحرومة من الخدمات في الجنوب

بتمويل من الاتحاد الأوروبي وصندوق الإغاثة المركزي للطوارئ: منظمة الصحة في ليبيا تصل باللوازم الطبية الضرورية للمناطق المحرومة من الخدمات في الجنوب

طباعة PDF

بتمويل من الاتحاد الأوروبي وصندوق الإغاثة المركزي للطوارئ: منظمة الصحة في ليبيا تصل باللوازم الطبية الضرورية للمناطق المحرومة من الخدمات في الجنوب

اللوازم الطبية الضرورية تصل المناطق المحرومة من الخدمات في جنوب ليبيا

6 كانون الأول/ ديسمبر 2017، تونس، طرابلس--نجح مكتب منظمة الصحة العالمية في ليبيا في الوصول بالإمدادات الطبية التي تمس الحاجة إليها إلى مستودع الإمدادات الطبية بفزان لتلبية الاحتياجات الصحية العاجلة للآلاف من سكان المناطق الجنوبية المحرومين من الخدمات الصحية الملائمة. ويتم حالياً توزيع تلك الإمدادات على المستشفيات والمراكز الطبية في الجنوب والتي تم تمويلها بدعم قدمته المعونة الإنسانية والحماية المدنية التابعة للاتحاد الأوروبي (إيكو) وصندوق الإغاثة المركزي للطوارئ (سيرف).

تشتمل الإمدادات على 10 حزم طبية من النوع بي المعدة للمعالجة أكثر من ألف إصابة متوسطة إلى شديدة، وثلاثة حزم طبية لمعالجة الأمراض غير السارية كل منها توفر إمدادات أساسية لمعالجة المصابين بالأمراض غير السارية مثل الأدوية اللازمة لمعالجة مرضى القلب والإنسولين ولوازم قياس مستوى السكري في الدم وبخاخ موسع الشعب الهوائية لمعالجة الربو. وقد أعدت كل حزمة طبية بحيث تكفي 30 ألف شخص لمدة حوالي ثلاثة أشهر، فضلاً عن 12 صندوقاً من موسع الشعب الهوائية لمعالجة أكثر من 3600 حالة. ويتم توزيع هذه الإمدادات بناءً على الحتياجات العاجلة في الجنوب الليبي.

علاوة على ذلك، تم توزيع 11 من أجهزة التنفس الاصطناعي من قبل مكتب منظمة الصحة العالمية في ليبيا على مستشفى تراغين ومركز سبها الطبي ومركز سبها للسرطان ومستشفى مرزق وكلها في مناطق تعد الأكثر تعرضاً للمخاطر والأقل تمتعاً بالخدمات الطبية في مناطق الجنوب الليبي.

ومن شأن توفير أجهزة التنفس الاصطناعي أن ينقذ آلاف الأرواح من خلال تقوية نظام التنفس الطبيعي في وحدات الرعاية المركزة.

وبهذه المناسبة تجدد منظمة الصحة العالمية التزامها الإنساني المتواصل ودعمها للقطاع الصحي في مختلف أنحاء ليبيا. كما تعرب عن شكرها العميق لكل من المعونة الإنسانية والحماية المدنية التابعة للاتحاد الأوروبي (إيكو) وصندوق الإغاثة المركزي للطوارئ (سيرف) على ألتزامهما بمواصلة توفير الدعم وتلبية الاحتياجات الصحية الإنسانية في ليبيا.

------

لمزيد من المعلومات:

الدكتور سيد جعفر حسين

ممثل منظمة الصحة العالمية ورئيس بعثتها في ليبيا

إيميل: هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته. ,